رئيس مجلس الإدارة
أحمد عصام فهمي
رئيس التحربر
عبدالحميد العش

كل النجوم صوت وصورة

رحيل وحيد حامد عن عمر 76 عاماً بعد صراع مع المرض

وحيد حامد
وحيد حامد

واقفاً على مسرح، يرفع يده بتحية الوداع، إلى جمهور ونقاد، ونجوم شباب وكبار، في مشهد أخير وكأنه قد اختار أن يكتبه بنفسه، لتكون الصورة الأخيرة في أذهان الجميع، هي فنان قضى عمره خادماً لفنه، واختتم المسيرة بالتكريم والاحتفاء.



 

كان ذاك هو المشهد الأخير للكاتب الكبير وحيد حامد، والذي رحل قبل ساعات بعد تدهور حالته الصحية بشكل كبير إثر قصور حاد في وطائف الكبد، ليختتم حياته عن عمر 76 عاما، بعد أن كان ظهوره الأخير أثناء تكريمه بجائزة الهرم الذهبي خلال الدورة الأخيرة من مهرجان القاهرة السينمائي.

 

لم يخسر الفن المصري كاتباً كبيراً فقط، وإنما مؤرخ مخضرم للواقع المصري، وأفضل من جسد هموم الشارع المصري على الشاشة من خلال أعماله والتي منها على سبيل المثال لا الحصر : البرئ، اللعب مع الكبار، المنسي، طيور الظلام، الإرهاب والكباب، الجماعة، دم الغزال، وغيرها، فيما كانت آخر أعماله هي مسلسل الجماعة 2، والذي تناول فيه الحقبة الثانية من تاريخ جماعة الإخوان، والصدام مع الزعيم الراحل جمال عبدالناصر، وكان العمل من إخراج شريف البنداري.

 

وسيتم تشييع جنازة الكاتب الراحل بعد صلاة الظهر، من مسجد الشرطة بالشيخ زايد، فيما لم يتحدد ما إمكانية إقامة العزاء من عدمها.