رئيس مجلس الإدارة
أحمد عصام فهمي
رئيس التحربر
عبدالحميد العش

كل النجوم صوت وصورة

محمد فؤاد .. 10 صور نادرة في حياة فؤش أشهرهم مع هنيدي وأحمد حسام ميدو

مع ميدو - فؤش - مع محمد هنيدي
مع ميدو - فؤش - مع محمد هنيدي

يحل اليوم ذكرى ميلاد فؤش محمد فؤاد، والذي يعتبر بحسابات الأرقام، أحد أهم المطربين الذين غيروا وأثروا في شكل الغناء، وأيضاً في مسار السينما خلال وقت من الأوقات.



 

ففي الوقت الذي لمع فيه فؤش كأحد أهم نجوم الغناء خلال فترة التسعينيات، من خلال أغنياته التي لايزال يرددها جمهوره، ويتذكرها حتى يومنا هذا، فإنه يُحسب له إنه كان رقماً صعباً في السينما، ويُنسب إليه فضل التمهيد للسينما الشبابية، التي لازالت مسيطرة على الساحة حتى اليوم.

 

ففي الوقت الذي شاخت فيه السينما مع نجوم تصدروا الأفيشات منذ السبعينيات، استطاع فؤاد أن يجذب جمهوراً مختلفاً، وذلك حين قدم فيلمه إسماعيلية رايح جاي، والذي تخطت إيراداته العشرين مليون جنيه، وكان هذا الرقم بمثابة معجزة فنية حقيقية في هذا الوقت، حتى إن المخرج العالمي يوسف شاهين رفع حينها فيلمه المصير من دور العرض، مقابل عرض فيلم إسماعيلية رايح جاي.

 

وعُرف عن فؤاد خلال مشواره الفني والذي يرصد خبر أبيض بعضاً من ملامحه من خلال صور نادرة، بشهامة أبناء البلد، حيث إنه لايزال محتفظاً بشهامة أبناء منطقة عين شمس، التي تربى ونشأ فيها، فلم يُعرف عنه يوماً إنه سب أو هاجم أياً من زملائه، حتى منافسي المهنة.

 

كذلك اشتهر بحبه لكرة القدم، ودعمه الدائم للمنتخب الوطني على وجه الخصوص، وبالتالي لم يكن غريباً أن يكون فؤش شريكاً وحاضراً في كافة المناسبات الكروية الوطنية.

 

وبمناسبة عيد ميلاده، وفي الوقت الذي يحتفل فيه جمهوره بهذه المناسبة، فلازال محبوه ينتظرون ألبومه وأعماله الجديدة، راغبين في عودته إلى الساحة الغنائية في أسرع وقت ممكن.