رئيس مجلس الإدارة
أحمد عصام فهمي
رئيس التحربر
عبدالحميد العش

كل النجوم صوت وصورة

الصحافة والفن .. علاقة صداقة أسسها مصطفي أمين مع نجوم الزمن الجميل

مصطفى أمين ونادية لطفي - مصطفى أمين مع العندليب
مصطفى أمين ونادية لطفي - مصطفى أمين مع العندليب

لم يكن مصطفى أمين بأية حال من الأحوال صحفياً عادياً، بل هو مؤسسة كاملة، ومدرسة صحفية لا يمكن تغافلها في تاريخ الصحافة العربية، حيث إن علاقاته لم تكن في أطر السياسة الضيقة فقط، وإنما امتدت إلى أساطير نجوم الفن في هذا الزمان، حتى إن بعضهم كان يتخذه مستشاراً ناصحاً، وكاتماً مخلصاً للأسرار.



 

ولعل البعض يعرف إن وجدان العندليب عبدالحليم حافظ الثقافي شُكل بواسطة أمين، والذي سرد في كتابه مسائل شخصية علاقته بالعندليب، وكيف بدأت حيث حكى إنه فوجئ في يوم من الأيام، بشاب نحيل البنيان، يطلب لقائه بشكل ملح، وحين رضخ لطلبه، قال له : اسمي عبدالحليم وأريد أخذ مشورتك لكي أنجح.

 

وحينها نصحه أمين بألا يسعى لتقليد أحد، وهي الحكمة التي وضعها العندليب نصب عينيه، وكانت سبباً في أن يصبح رقماً صعباً في تاريخ الفن المصري.

 

وكما كانت علاقة الصحفي الفذ وطيدة بالعندليب، فقد كانت أشد صلابة وأكثر تداخلاً مع السيدة أم كلثوم، وبسبب الترابط الشديد بينهما، تناقل مقربون منهما خبر زواجهما عرفياً، وهو ما لم يتأكد حتى يومنا هذا. 

 

وكما امتدت يد أمين بالعون إلى كافة الفنانين، خاصة في مهد طريقهم، فقد بادلوه بالمساندة حين تم اعتقاله في منتصف الستينيات بتهمة التجسس، وفي هذه الفترة تحدى عبدالحليم كافة التحذيرات، وأصر على زيارة صديقه في المعتقل، ضارباً بعرض الحائط ما قد يتعرض له من وشايات لدى النظام السياسي حينها.