رئيس مجلس الإدارة
أحمد عصام فهمي
رئيس التحربر
عبدالحميد العش

كل النجوم صوت وصورة

محمود حميدة : أنا طفل كبير وكنت أكره مزاجية أحمد زكي

محمود حميدة - وفاء الكيلاني
محمود حميدة - وفاء الكيلاني

حل أمس الجمعة محمود حميدة ضيفاً على الإعلامية وفاء الكيلاني في برنامجها السيرة، وتطرق حميدة إلى عدة موضوعات هامة حيث قال : نشأتي كانت كلها تدليل، وكنت أرى نفسي متفرد، وكنت أود أن أكون مثل جدي، وقررت أن أتقمص شخصيته وأصبحت تاجراً مثله بعد وفاته مباشرةً، وكان عمري وقتها 9 سنوات واشتريت بطة وشاركت فيها سيدة جارتنا لأوسع تجارتي.



 

وتابع : الآن فمفهوم تربية الأطفال اختلف، أما أنا فكنت أجهز نفسي لأن أملأ مكان جدي بعد رحيله، ولم يجذبني أي شيء لجدي لوالدتي ابن الذوات إلا السيرة العطرة وعفة النفس، وحكوا لي أني أول كلمة نطقتها وعمري 5 أشهر كلمة جحش، قبل أن أنطق ماما وبابا، وشعرت أني طفل عندما وصلت 55 عام، وأخرج الطفولة التي بداخلي بالذهاب للملاهي والسينما.

 

واستكمل : عنداً في أبي ونكايةً به قمت بإنفاق كل ما جمعته من أموال من تجارتي، جعلته يشعر بالإحراج كلما ذكر اسمي وكنت اعاقبه، وهذا بعد دخولي كلية الهندسة، ولكني أيقنت أنه كان يوجهني دون أن أعلم ويتركني أخطئ وأنفق وغير ذلك، وبعد ذلك دعاني لأقابله بإحدى المقاهي وتم الصلح بيننا، وعرض علي أن ألتحق بمعهد ولكني قلت : لا أنا هجيب لك شهادة محترمة.

 

وأضاف : كنت أحتقر التمثيل جداً ولكنها كانت عدوى مجتمعية خاطئة، وبعدما اكتشفت أن هذا خطأ كتبت في بطاقتي المهنة ممثل، وكنت أنا أول ممثل عربي يكتب ذلك ببطاقته، أما الرقص، فحتى الآن أقول أنا رقاص ولست راقص، مكايدة مني في المجتمع وخاصة وسط الطبقات العليا وكأني أعاند أو أتشاجر مع المجتمع. 

 

وعن علاقته بزوجته قال : كنت أحب زوجتي وعمري 5 سنوات، ولكن عندما أصبحت مراهقاً ودخلت في علاقات نسائية تركتني، ولكن تزوجتها بعد ذلك، وعندما كنا نزور منزلهم كي نخطب أختها لشقيقي ورأيتها بعد كل هذه القطيعة شعرت للوهلة الأولى أن هذه هي الحبيبة الوحيدة والتي لن أتزوج غيرها وقد كان.

 

وعن أحمد زكي قال : أول بطولة لي كانت أمام أحمد زكي في فيلم الإمبراطور وكنت أقدر هذه الفرصة جداً ولكني لا أحب مزاجيته، لأنه كان وحيداً ويقطع الصلة بينه وبين أي شخص عمداً، لكن علاقتي به ظلت مستمرة لأني كنت أعرفه قبل العمل.